في رسالة تم إرسالها اليوم، الإثنين، من قبل المستوطنين في الضفة الغربية والموجهة إلى حزب الليكود (حزب نتنياهو)، يدعي كبار اليمين الإسرائيلي أنه تم وقف كل عمليات البناء في الضفة الغربية بموجب أوامر صادرة عن نتنياهو. لقد طالبوا في الرسالة من كل أعضاء الكنيست في الحزب الحاكم التدخل في القضية والضغط على رئيس الحكومة لتجديد البناء ما وراء الخط الأخضر.

"في الآونة الأخيرة، تجتاز المستوطنات فترة صعبة. تم بموجب أوامر صادرة عن رئيس الحكومة وقف كل عمليات التخطيط ومناقصات البناء. تشكل هذه الخطوة مصدر خنق على المستوطنات، وفق ما كتبه في الماضي بنيامين نتنياهو في كتابه"، هذا ما ورد في الرسالة.

رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو (Flash90/Yonatn Sindel)

رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو (Flash90/Yonatn Sindel)

كما وورد "أصغينا عشية يوم الانتخابات إلى رئيس الحكومة الذي وقف على المنصة ودعا إلى دعم حزب الليكود برئاسته وقال إن خطة الحزب هي القيام بالبناء على أرض إسرائيل. هل يشكل وقف عمليات التخطيط في الضفة الغربية خطة البناء في أرض إسرائيل؟ هل يشكل خنق المستوطنات حبا لأرض إسرائيل"؟، تساءل المستوطنون في الرسالة.‏

طلب كبار المستوطنين من أعضاء حزب الليكود إقناع نتنياهو "بإزالة طوق الخنق التخطيطي" لأن الشعب قد اختار اليمين الإسرائيلي ويجب التشديد على أن تكون السياسية على أرض الواقع سياسة يمينية".

ليس واضحاَ في هذه المرحلة ماذا يقف وراء قرارات نتنياهو بتجميد عمليات البناء في المستوطنات ويدعي محللون أن تجميد البناء الذي أمر به نتنياهو سيكون قصير الأمد ويهدف تحديدا إلى خفض الانتقادات اللاذعة التي تُلاقيها الحكومة الإسرائيلية من قبل دول أوروبا والولايات المتحدة في قضية المفاوضات مع الفلسطينيين.