أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن موقعا تابعا للجيش السوري، جنوب العاصمة دمشق، تعرض، مساء الأربعاء، لثلاث ضربات صاروخية إسرائيلية، في معلومة نفاها مصدر أمني ميداني.

وقال المرصد في رسالة عبر البريد الإلكتروني، تلقتها وسائل الإعلام "تعرض موقع تابع لقوات النظام في منطقة جبل المانع بجنوب العاصمة دمشق، قرب الطريق المؤدية إلى درعا، لقصف إسرائيلي".

وأضاف أنه "تم استهداف الموقع بثلاثة ضربات صاروخية، ما خلف أضرارًا مادية، دون معلومات عن حجمها أو حجم الخسائر البشرية فيها".

وأفاد شاهد عيان يقطن قرب منطقة جبل المانع وكالة "فرانس برس" أنه سمع دوي قصف وشاهد أعمدة دخان كثيفة ترتفع من المكان. ولكن مصدرا أمنيا ميدانيا نفى ل "فرانس برس" حصول القصف.

ولفت المرصد إلى أنه "لم يعلم حتى اللحظة، ما إذا كان داخل الموقع المستهدف عناصر من حزب الله اللبناني".

ومنذ بدء النزاع في سوريا قبل حوإلى خمسة أعوام شنت إسرائيل، بحسب تقارير صحافية، نادرا ما أكدت صحتها الدولة العبرية، غارات ضد أهداف للجيش السوري أو لحزب الله الذي يقاتل إلى جانبه.

وفي 20 كانون الأول/ديسمبر اغتالت إسرائيل، في غارة جوية، سمير القنطار، الذي كان مسجونا لديها لنحو ثلاثة عقود قبل أن تفرج عنه بموجب صفقة تبادل مع حزب الله الذي أصبح القنطار لاحقا أحد قيادييه الميدانيين في سوريا.