قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاثنين ان 76 شخصا بينهم 28 طفلا قتلوا أمس الاحد عندما أسقطت طائرات هليكوبتر تابعة للجيش السوري "قنابل برميلية" على مدينة حلب شمال البلاد.

والقنابل البرميلية هي اسطوانات او براميل نفط مملوءة بالمتفجرات تلقى من طائرات الهليكوبتر دون محاولة لاصابة هدف محدد لكنها قادرة على احداث خسائر في الارواح واسعة النطاق وأضرار بالغة.

وقال المرصد السوري الذي يقع مقره في بريطانيا ان جماعات المعارضة في حلب أصدرت بيانا يطالب المدنيين في الاجزاء التي تسيطر عليها القوات الحكومية بالابتعاد عن مباني أمن الدولة التي قالوا انها ستستهدف ردا على التفجيرات.

وتستخدم قوات الرئيس بشار الاسد التي تخوض قتالا ضد قوات المعارضة منذ أكثر من عامين ونصف العام قتل فيها أكثر من 100 الف شخص القوة الجوية والمدفعية ضد المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في انحاء البلاد.

ولم تتمكن قوات الاسد من استعادة الاجزاء الواقعة في شرق ووسط حلب التي اقتحمتها المعارضة في صيف 2012 لكنها طردت مقاتلي المعارضة من بلدات واقعة الى الجنوب الشرقي من المدينة في الاسابيع الاخيرة.

وقال المرصد السوري الذي له شبكة مصادر متنوعة مؤيدة للمعارضة واخرى مؤيدة للحكومة ومصادر طبية اليوم الاثنين ان مقاتلي المعارضة في شمال محافظة حلب هددوا بضرب قريتين شيعيتين حاصروهما بالصواريخ اذا استخدم الجيش القنابل البرميلية مرة اخرى.