تمت مشاهدة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مؤخرا في عدد من أماكن الاستجمام في كل أنحاء البلاد. تمكن نتنياهو حتى الآن من زيارة ريف الدلافين في إيلات، أنفاق الحائط الغربي (حانط المبكى) في القدس، وكانت الذروة نهاية الأسبوع الماضي حيث شوهد رئيس الحكومة يستمتع في التجذيف مع زوجته، سارة، في نهر الأردن.

نجح الصحفي ومخرج البرنامج التلفزيوني الضخم، بيتر غرينبرغ، الذي جنّد رؤساء حكومات لمهمة دليل سياحي في دولهم، والذي يحظى بانتباه 300 مليون مشاهد في شتى أنحاء العالم لبرنامجه "‏The Royal Tour‏"، أن يقنع نتنياهو أن ينضم لمهمة عرض الأماكن الجميلة في إسرائيل. من جهته، وافق نتنياهو على المهمة، وزار ريف الدلافين في إيلات وبحيرة طبريا. في نهاية الأسبوع، أبحر نتنياهو في كاياك في كفار بلوم، مُعايِنًا بحيرة طبريا.

يُفترض أن يخرج نتنياهو اليوم للاستجمام في متنزه على شاطئ البحر في تل أبيب، وفي المقاهي في حي "نافيه تصيدق" في المدينة. لن يتمكن نتنياهو من النوم مطولا في الليلة القادمة، حيث عليه مع بزوغ الفجر أن يكون في متسادا لالتقاط الصور على خلفية شروق الشمس.‎ ‎

إضافة إلى جاذبية إرشاد برنامج سياحي وتشجيع السياحة، ذكر نتنياهو أنه يرى في هذا البرنامج طريقة رائعة لإيصال الرسالة "أننا في هذه البلاد لسبب، مع جذور".