في هذه الساعة سيبدأ التصويت المبكر في الولايات المتحدة في ولاية آيوا، سواء في الحزب الديمقراطي أو في الحزب الجمهوري. وبذلك ستُفتتح رحلة طويلة سيتقرر فيها من هما مرشّحا أكبر حزبين اللذان سيتنافسان على منصب أقوى شخص في العالم. وكما يظهر، فإنّ المرشح الديمقراطي الرائد المتوقع هو السيدة الأولى ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون. بينما في الحزب الجمهوري، حيث يسود فيه سباق متقارب ومن الصعب التنبؤ به، فالريادة الآن للمليونير المتألق دونالد ترامب.

وكالة الرهانات الكبيرة بادي باور (‏Puddy Power‏) هي واحدة من العديد من الوكالات في العالم والتي تقدم للجمهور إمكانية الرهان على نتائج الانتخابات كما يراهنون على المباريات الرياضية. وفقا لهذه الوكالة، فإنّ الاستثمار الأكثر أمانا سيكون الرهان بأنّ الفائزَين هذه الليلة هما هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، كما ذُكر أعلاه.

من سيستثمر 100 دولار في الرهان على فوز ترامب سيفوز بقيمة 144 دولارا (ربح 44 دولارا)، ومن سيستثمر نفس المبلغ في فوز كلينتون في الحزب الثاني سيفوز بـ 125 دولارا. وإذا كان الأمر كذلك، يبدو أنّ مكانة كلينتون في حزبها أكثر وثوقا من ترامب.

وماذا عمّن سيراهن على أحد المتنافسين؟ هناك من يعتقد أنّ المرشّح اليهودي برني ساندرز سيهزم كلينتون هذه الليلة في آيوا. من سيستثمر 100 دولار في الرهان على أنّ ساندرز سيفوز، فمن المتوقع أن يربح 375 دولارا في نهاية الليلة. إذا كان الأمر ذلك، يبدو أنّ وكالة الأنباء واثقة جدا بأنّ كلينتون ستكون الفائزة.

بينما تظهر صورة في الحزب الجمهوري أكثر تعقيدا. من سيراهن بـ 100 دولار على فوز تيد كروز، سيفوز في نهاية المساء بـ 172 دولارا. والأكثر مغامرة الذين سيراهنون على ماركو روبيو، بن كارسون أو جيب بوش فسيفوزون بـ 1100، 5100، و6700 دولار على التوالي.