كشفَ موقع صحيفة الديلي ميل البريطانيّ، في نهاية الأسبوع الأخير، نتائجَ الفحص الذي أجرته أماندا بالتل، مراسلة الموقع. إذ ارتدت ذات الفستان في عدّة متاجر مُختلفة. وفي كلّ متجر أمعنت النظرَ في المرآة لترى كيف تبدو بارتدائها الفستان. ربما ستندهشون، ولكنّ الفروق متناهية.

استعانت المراسلة خلال فحصها بالدكتور ميليسا كاو، وهي مديرة في شركة "Magic Mirror" التي تزوّد مرايا للشبكات الرائدة في عالم الأزياء. تقول كاو: "تلجأ المحلات التجارية لاستعمال بعض الخدع البسيطة كي تجعلك تبدين بأبهى شكل ممكن، ومنها إمالة المرايا للأعلى. هكذا، في الواقع، يزيدون من طول الجسد".

تروي المراسلة، أثناء الفحص الذي تضمّن عشرة محلات مختلقة، أنّها بدت جميلة في قسم من المرايا، في حين أحسّت أنها تبدو حاملا حين نظرت في قسم آخر منها. تُظهر الصور التي التقطتها في كل متجر للملابس الفرقَ بين مرآة وأخرى، إذ تكشف أيضا الخدع التي انتهجها كلّ متجر. شعرت المُراسلة في محلّ "H&M" بأنّها قد خسّت درجةً بمقياس ملابسها، في حين ذكرت بأنّها بدت كمَن يجرّ كرة حديدية لتوانيّة في متجر "توب شوب". وأردفت قائلة عن المتجر التابع لشبكة "ماركس أند سبنسر": "غرفة تغيير الملابس هذه جهنّميّة".

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)

أماندا بالتل (Daily Mail)