التقى المدير العامّ لوزارة الخارجية الإسرائيلية، دوري غولد، بوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وكان على جدول الأعمال استمرار التعاون السياسي والاستراتيجي بين البلدين. ففي الوقت الذي يتّهم فيه كل طرف في الحرب الأهلية السورية الطرف الآخر بالتعاون مع الإسرائيليين، تحاول إسرائيل الحرص على مصالحها الأمنية.

كما ذُكر سابقا، هناك بين إسرائيل وروسيا اتفاق تعاون بخصوص القتال في سوريا. تُحتلنُ روسيا إسرائيل والولايات المتحدة بهجماتها وقد تم الاتفاق بين البلدين على التعاون الاستخباراتي. كما يبدو فالروس أيضًا يتلقون من إسرائيل تحديثات حول عملياتها الجوية في سوريا، ولا سيما، في كل ما يتعلق بمنع نقل الأسلحة إلى حزب الله اللبناني.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ذُكر في الإعلام الإسرائيلي مؤخرا أنّ روسيا التزمت بأنها لم ولن تنقل سلاحا لحزب الله خلال هجماتها في سوريا. والحكومة الإسرائيلية قلقة بشأن توفير صواريخ ‏S-300 المضادّة للطائرات من روسيا إلى إيران، سوريا، وحزب الله.‎ ‎

بعد التوقيع على الاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى، وقّع الرئيس فلاديمير بوتين في شهر نيسان 2015 على أمر يلغي حظر توفير هذه المنظومة لإيران. على ضوء ذلك، ستوفر روسيا لإيران قريبا شحنة من منظومة الدفاع الجوي التي التزمت بها في العام 2007.