ومات عرفات عام 2004 من مرض مفاجيء اصيب به اثناء حصار اسرائيل لمقره في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

ويعتقد كثير من الفلسطينيين ان اسرائيل قتلته وهو اتهام تنفيه اسرائيل قطعيا. وعلى التحقيق الرسمي الذي تجريه السلطة الفلسطينية برئاسة توفيق الطيراوي ان يقدم أي أدلة.

وقالت أرملة الزعيم الراحل سهى عرفات أيضا ان عضوا في الدائرة المصغرة حول عرفات هو المسؤول مما أذكى توترات بين كبار المسؤولين.

وقال الطيراوي لتلفزيون (فلسطين اليوم) أنه يعد بأن يكون مؤتمره الصحفي التالي هو الاخير وان يسلط الضوء على من ارتكب أو شارك أو تآمر في هذه الموضوع.

وأضاف انه في الدقائق الاخيرة من التحقيق.

وقال مختبر سويسري للطب الشرعي في نوفمبر تشرين الثاني ان عظام عرفات احتوت على كمية عالية بدرجة غير طبيعية من البولونيوم المشع القاتل وقال ان ذلك "يدعم بدرجة معقولة" مزاعم تسميمه.