بدأت الإمبراطورية التي اسمها "تيد" من مبدأ بسيط جدّا: نشر "أفكار جديرة بالنشر". عام 1984 جنّد المهندس والمصمّم الأمريكي ريتشارد سول وورمان نحو 250 شخصًا عملوا على أفكار أصلية ومبتكرة جدًا في تلك الفترة، وجمعهم كلّهم في مؤتمر واحد عرضوا فيه الأفكار التي تهدف إلى تغيير العالم. تطرقت الأفكار التي اختيرتْ للمؤتمر الأول بالتكنولوجيا، (Technology) الترفيه (Entertainment) والتصميم (Design)، أو باختصار: TED.

ومن بين الأمور التي تمّ عرضها في مؤتمر  "تيد"، كان بالإمكان العثور على حاسوب "ماك" الأول لشركة "أبل"، و"القرص المضغوط" الأول لشركة "سوني". ومنذ ذلك الحين، أصبح "تيد" مؤتمرًا سنويّا يظهر فيه أفضل المخترعين.

المبدأ الرئيسي للذين يعرضون في المؤتمر هو إلقاء محاضرات لا تتجاوز 18 دقيقة. هكذا تكون المحاضرة مفصّلة بما فيه الكفاية، ولكن ليست طويلة جدّا. جعل التطوّر الهائل في مجال التكنولوجيا المتفوّقة وتكنولوجيا الإنترنت موقع الإنترنت الخاص بـ "تيد" الشيء الأهم لديه. يمكننا القول إنّ "تيد" تحوّل من مؤتمر سنوي لديه موقع على الإنترنت، إلى موقع إنترنت لديه مؤتمر سنوي. أصبح المؤتمر بحدّ ذاته حصريّا جدّا، وقد تصل قيمة المشاركة به إلى 7,000 دولار.

أصبح نشر المحاضرات في موقع الإنترنت هدفًا رئيسيًّا لدى "تيد"، ويفخر الموقع اليوم بمعطيات مذهلة تصل إلى ما لا يقلّ عن مليون زيارة يومية. يساعد في ذلك حقيقة أنّ محاضرات تيد مترجمة إلى أكثر من 100 لغة. اخترنا لكم المحاضرات الخمس الأكثر إثارة للاهتمام؛ رغم أنّه كان من السهل اختيار مئات أخرى من بين نحو 2,000 محاضرة موجودة في الموقع اليوم.

سكتتي الدماغية التي فتحت بصيرتي

حظيت العالمة جيل بولتي تايلور بفرصة بحثية لم يكن يأمل بها إلا القليل من باحثي الدماغ؛ ولقد مرّت بسكتة دماغية حادّة بنفسها، وشاهدت كيف أنّ وظائف دماغها؛ مثل الحركة، الكلام، الوعي الذاتي؛ تتعطل الواحدة تلوَ الأخرى. "خلال أربع ساعات، شاهدت دماغي يفقد تمامًا قدرته على معالجة أيّ نوع من المعلومات. في صباح النزيف لم أستطع المشي، الحديث، القراءة، الكتابة أو تذكّر شيء يتعلّق بحياتي. تحوّلت إلى طفلة بجسد امرأة"، هكذا حكتْ في المحاضرة المذهلة التي حظيت بـ 15 مليون مشاهدة في أنحاء العالم.

عشرة أشياء لا تعلموها عن الرعشة الجنسية

تكشف لنا ماري روش العالم الذي لا نتحدّث عنه عادةً؛ النشوة الجنسية. من بين أمور أخرى، تتحدث روش عن حادثة مميّزة لامرأة مرّت بتجربة النشوة الجنسية في كلّ مرة قامت بتنظيف أسنانها، واستطاعت امرأة أخرى الوصول إلى الإشباع الجنسي من قوة التفكير فقط، وعن العلاقة الجنسية كعلاج لهجوم الحازوقة. شاهد أكثر من 12 مليون شخص هذه المحاضرة الرائعة وغير العادية.

لغة جسدك تشكل شخصيتك

"افحصوا جسدكم، ما تقومون به"، هذا ما تطلبه إيمي كودي في محاضرتها التي حظيت بنحو 18 مليون مشاهدة، وتشرح عن العلاقة غير القابلة للانفكاك بين جسدنا وبين الرسائل التي نبثّها في بيئتنا. يتّضح أنّه ليس فقط الأفكار هي التي تؤثّر على الجسد؛ بل الجسد أيضًا يؤثّر على الأفكار.

كيف يُلهم القادة الكبار الناس للتحرك

يجيب سيمون سينك هنا على سؤال صعب جدّا، سؤال يحاول ملايين الأشخاص على مدى التاريخ أن يجيبوا عليه دون أن يفلحوا: كيف يلهم القادة الجماهير؟ كانت إجابة سينك مفاجئة جدّا. يقول سينك: "اكتشفت أنّ هناك شيئًا ما قد غيّر نظرتي لكيفية عمل العالم". استطاع سينك بهذه الطريقة أن يشرح، من بين أمور أخرى، كيف انتصرت "أبل" على جميع منافسيها. شاهد أكثر من 17 مليون شخص هذا الشرح المذهل، وتلقّوا إلهامًا لأنفسهم.

كيف تقتل المدارس الإبداع

من منّا لم يكره المدرسة حين كان طفلا، وشعر أنّ المعلّمين وانضباطهم القاسي يمنعنا من أن نصبح الأشخاص الذين كنّا نريد أن نكون في الحقيقة. في هذه المحاضرة من عام 2006، يشرح كن روبينسون لنا بأنّنا في الواقع كنّا على حقّ طوال الوقت. يشرح ذلك: "هناك موهبة لجميع الأطفال، ولكنّنا نضيّعها بقسوة". حسب كلامه، فإنّ الإبداع أكثر أهمية من القراءة والكتابة، والمدارس تدمّره. ليس اعتباطًا أن تتحوّل هذه المحاضرة إلى أكثر المحاضرات مشاهدة في تاريخ تيد، مع أكثر من 26 مليون مشاهدة!

 هل أحببتم المحاضرات؟ تودّون مشاهدة المزيد؟ فيما يلي بعض المحاضرات الأخرى المميّزة التي يمكن لـ "تيد" أن تعرضها عليكم:

عجائب  تحت الماء

القدرات المذهلة لتكنولوجيا الحاسة السادسة

تعرف على تفاعل جهاز "الحاسة السادسة‎"‎‏

العلم المدهش للسعادة

قوة الإنطوائيين

سحر الدماغ

ومحاضرات أخرى كثيرة في الموقع http://www.ted.com