رد عشرات المتصفحين خلال نهاية الأسبوع على منشور رفعه رئيس حزب البيت اليهودي، نفتالي بينيت، على الفيس بوك، وفيه يهنئ جنود الجيش الإسرائيلي الذين يخدمون في أجواء الثلج. ردا عليه، رفع الكثير من المتصفحين صورة لممثلَين معروفيْن جدا في البلاد مقتبسة من فيلم ناجح "يوسي وجاغر"، والذي يصف قصة حب جندييْن عسكرييْن.

لقد رفع المعلقون كلهم نفس الصورة التي يظهر فيها يوسي (الممثل أوهاد كنولر) وجاغر (الممثل يهودا ليفي) وهما يتقبلان في أجواء يسودها الثلج، واقتبسوا أسطرا من أغنية موضوع الفيلم، "حين تعصف الرياح الباردة في الخارج، سأشعل لك نارا دافئة"، و "حتّى متى سنستمر في الهروب إلى ألعاب القوة"؟

شاهدوا ملخص الفيلم "يوسي وجاغر"

أضاف معلقون آخرون إلى الصور ملاحظات تتطرق إلى موقف حزب البيت اليهودي حول حقوق المثليين، وكتبوا: "كل الجنود؟! الجنود المثليون الذي يحافظون علينا أيضا؟!" و "لعامة الجنود الذين يحافظون علينا، نحبكم، إن كنتم فقط مستقيمين ودون أن تكونوا ذوي ميول جنسية مثلية، لأنكم حينها تكونوا جنود غير معتبرين. بإخلاص، نفتالي".

كما هو معلوم، في الأسابيع الماضية، أثيرت اعتراضات على مواقف بينيت وأعضاء حزبه تجاه الجنود مثليي الجنس. في الأربعاء الفائت، هُوجم بعض الناشطين الاجتماعيين للمجموعة المثلية في مؤتمر انتخابي للبيت اليهودي والذي أقيم في حيفا. وفقا لأقوال الناشطين، حينما قام الوزير بينيت ليخطب سحب أحدهم علم الفخر، وحينها هاجمه بعض المشاركين في المؤتمر.

رئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت (Flash90)

رئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت (Flash90)

وقبل ذلك، حين زار بينيت معهد التخنيون، وقف أحد التلاميذ مرتديا سترة كتب عليها "لدي والدتان، ولا أعتذر". وقد أثارت صورة يوفال أيضا ردود مؤيدة كثيرة في الشبكة.