حمل المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع الأمنية على الحدود الإسرائيلية – اللبنانية عل حزب الله، قائلاً " نعتبر حزب الله مسؤولًا عما يجري في الحدود الشمالية. جيش الدفاع رد باتجاه أهداف في جنوب لبنان. هذا لا يعتبر الرد الاخير من جيش الدفاع للأحداث الخطيرة".

ومن جهته قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، موتي ألموز، إن القصف الإسرائيلي على لبنان لن يكون الرد الأخير على استهداف الدورية العسكرية الإسرائيلية.

هذا وقد تضاربت الأنباء في الإعلام العربي حول إمكانية خصف جندي إسرائيلي في عملية مزارع شبعا، حيث نقلت وكالة الأنباء اللبنانية خبر "" أسر جندي اسرائيلي خلال العملية " التي تبنها حزب الله.