ووفقًا لتصنيف جديد نشرته شبكة الأخبار الاقتصادية بلومبيرج في الولايات المتّحدة، يتواجد التخنيون بين المؤسسات الأكاديمية العشر الأولى في العالم، التي يترأس خريجوها شركات تكنولوجية قيمتها مليار دولار فما فوق.

ووفقًا للتصنيف، الذي نُشر نهاية الأسبوع، فإنّ التخنيون هو في المركز السابع بالشراكة مع معهد ماساتشوستس للتقنية، جامعة رايس، وجامعة أوستن بتكساس. وهكذا يكون التخنيون المؤسسة الوحيدة على القائمة خارج حدود الولايات المتحدة.

وتأسس التصنيف على فحص الخلفية الأكاديمية لمئتَين وخمسين من مديري الشركات التكنولوجية الأهم في السوق، والتي تبلغ قيمة كل منها مليار دولار على الأقل. وتتصدر القائمة الجامعاتُ الأمريكية برينستون، هارفرد، وستانفورد.

وكُتب في التصنيف عن التخنيون أنّ "إسرائيل هي أحد مراكز التطوير التكنولوجي العالمية. لقد تلقى أشخاص من خيرة الأدمغة تأهيلهم في التخنيون. وما إقامة مركز التجدّد تخنيون - كورنل في نيويورك سوى شهادة على التزام التخنيون بتطوير التكنولوجيا".

التخنيون - المعهد التكنولوجي لإسرائيل، هو جامعة في حيفا اختصاصها الهندسة والعلوم الدقيقة. وهو المؤسسة الأولى للتعليم العالي في إسرائيل، والمؤسسة الأقدم والأفضل في إسرائيل في مجال البحث التكنولوجي. وقد أنشأه في أوائل القرن العشرين يهود من أصل ألماني، أرادوا تعزيز التعليم العالي في البلاد، وإنتاج بنية تحتية لدولة عصريّة.