من المنتظر أن يقضي المئات من محبي الفضاء في إسرائيل والدول المجاورة هذه الليلة في الهواء الطلق، بانتظار رؤية كميات كبيرة من النيازك وهي تمر فوق الكرة الأرضية. وحسب خبراء الفضاء، يدور الحديث حول مطر من النيازك التي لم تُشاهد أبدًا من قبل، وتصل ذروته الليلة.

وتحدث هذه الظاهرة بسبب كوكب المذنب المعروف بـ P209، والذي يطلق خلال دورانه جزيئات قرب الشمس، أي كميات كبيرة من الكواكب التي يمكن مشاهدتها من الكرة الأرضية. وأظهرت تقديرات وحسابات الخبراء أن الكرة الأرضية ستقطع سراب النيازك في ليلة الجمعة والسبت.

ويصل حجم هذه الجزيئات إلى نحو واحد في المائة من الغرام الواحد، وحسب التوقعات، يسقط خلال فترة الذروة ما بين 100-400 نيزك في الثانية الواحدة، وهذه هي كمية لم بأس بها. وتصل سرعة سقوط هذه الجزئيات إلى 18 كيلومترًا في الثانية "فقط"، الأمر الذي من شأنه أن يسبب حدوث مشاهد خلابة.

ستكون ذروة هذا المطر، حسب التوقعات، في الساعة العاشرة من صبيحة يوم السبت، وهي لحظة تعرقل فيها الشمس عملية الرؤية لمطر النيازك، إلا أن الآمال هي أن تتاح المشاهدة والاستمتاع بهذه الظاهرة في ساعات قبل الفجر أيضًا.

شاهدوا: عالم وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) يشرح عن ظاهرة سقوط مطر النيازك: