صادق البرلمان الأمريكي، الذي تسيّطر عليه أغلبية جمهورية، الليلة (الجمعة) على تحويل 600 مليون دولار لمنظومات الدفاع ضدّ الصواريخ مثل "القبة الحديدية"، والعصا السحرية" و "حيتس 3".

بالمقابل، وافق المشرّعون في واشنطن على إلزام الرئيس أوباما بإبلاغ الكونغرس كل ثلاثة أشهر كيف تُساعد الإدارة الأمريكية إسرائيل على التزوّد بالسلاح للحفاظ على تفوّقها النوعي، موضحين أن: "السياسة الأمريكية هي ضمان أن تكون إسرائيل قادرة على الدفاع عن ذاتها وأن تُبعد ما يهدد أمنها".

صادق مجلس النواب في واشنطن على ميزانية الدفاع الأمريكية لسنة 2015، وتشمل بندًا لتحويل 351 مليون دولار لتمويل منظومات أخرى للقبة الحديدية، التي تحمي من القذائف والصواريخ قريبة المدى والمتوسطة. في بند آخر، خُصّص مبلغ 268.7 مليون دولار لتمويل منظومة "العصا السحرية"، للحماية من صواريخ بعيدة المدى، ولتمويل "حيتس 3" لصدّ الصواريخ الباليستية قبل دخولها جوًا.

العصا السحرية, منظمة لاعتراض الصواريخ متوسطة-طويلة المدى (FLASH 90)

العصا السحرية, منظمة لاعتراض الصواريخ متوسطة-طويلة المدى (FLASH 90)

وبينما يتم المضي قدمًا لتقديم المساعدة الخاصة للحماية من القذائف والصواريخ، تضمّن إقرار الميزانية الاعتراض على جهود إيران لحيازة سلاح نووي ومساعدة إسرائيل لحماية نفسها منها.

وبالإضافة إلى الصيغة التي تُشير إلى تزويد إسرائيلي بالسلاح المطلوب لمهاجمة إيران، يحدد القانون أن سياسة الولايات المتحدة هي الدبلوماسية الصارمة للقضاء على البنية النووية الإيرانية، التطبيق الصارم لسياسة فرض العقوبات، والخيار العسكري الموثوق به. قرر مجلس النواب أن كل اتفاق مع إيران يجب أن يمنعها من الحصول على سلاح نووي، وأن يكون الكونغرس مطّلعا على كل ما يتعلق بإزالة العقوبات على حكومة "آية الله".

بعد موافقة مجلس النواب، بدأ النقاش حوله في مجلس الشيوخ. على النقيض من مجلس النواب، فمن غير المتوقع أن يوافق مجلس الشيوخ (المؤسسة الأعلى في الكونغرس) ذو الأغلبية الديموقراطية على صيغة الاقتراح.