قرّر رئيس الكنيست، يولي أدلشتين، مساء الاثنين، إلغاء الحظر الذي فرضته الكنيست من قبل على أعضائها، بخصوص زيارة الحرم القدسي الشريف. وجاء هذا التغيير في موقف البرلمان الإسرائيلي في أعقاب توجهات عديدة من قبل النواب العرب، أبدوا خلالها رغبتهم في أداء فرائض شهر رمضان.

ووفق التوجيهات الجديدة سيتمكن النواب العرب من زيارة المكان المقدس خلال شهر رمضان، وفي نهاية الشهر الفضيل ستسمح زيارة النواب اليهود الراغبين في زيارة المكان.

وكانت الحكومة الإسرائيلية، بتوصية الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي، قد منعت زيارات النواب في الحرم القدسي، في أعقاب اندلاع انتفاضة الأقصى، منذ نحو ثمانية أشهر.