انتهت الرحلة البريئة في الطبيعة باكتشاف تاريخي. وقد لاحظت لوري ريمون، وهي من سكان شمال إسرائيل بينما كانت تتجول مع أصدقائها في موقع أثري في الجليل، خلال نزهتها قطعة تلمع داخل العشب. وعندما رفعتها لاحظت أنها عملة ذهبية قديمة. فاستدعت سلطة الآثار الإسرائيلية، وسرعان ما اتضح أنّها عملة منذ عهد الإمبراطورية الرومانية، والتي تم صكّها عام 107 من قبل الإمبراطور تراجان.

وتظهر على العملة صورة الإمبراطور أغسطس، والذي لُقّب بـ "ابن الإله". ومن الجهة الأخرى للعملة تم صكّ رموز الجحافل الرومانية، إلى جانب اسم الحاكم تراجان.

قالت ريمون التي اكتشفت هذه العملة النادرة: "كان صعبا علي أن أفارقها. فلا نعثر كل يوم على قطعة نقدية رائعة كهذه، ولكني آمل أن أراها معروضة في المتحف في المستقبَل القريب".

وعلّق خبراء إسرائيليون شاهدوا هذا الاكتشاف بحماس كبير. قال الدكتور داني سيئون، وهو باحث كبير في القطع النقدية في سلطة الآثار، أنّ هذه العملة هي "نادرة وذات أهمية عالمية". ووفقا لتقديرات سلطة الآثار الإسرائيلية، فحتى اليوم كانت البشرية تعرف عملة واحدة فقط كهذه والتي حملت صورة أغسطس، وقد عُرضت في المتحف البريطاني في لندن.

وأضاف البروفيسور تسفي أريئيل، رئيس قسم القطع النقدية في سلطة الآثار الإسرائيلية قائلا: "في حين أن العملات البرونزية والفضية للإمبراطور تراجان شائعة في إسرائيل، فإنّ العملات الذهبية هي الأكثر ندرة. حتى الآن، تم تسجيل عملتين ذهبيتين أخريين للإمبراطور في كنوز الدولة فقط، إحداهما من جفعات شاؤول قرب القدس، والثانية من منطقة كريات جات، وتفاصيل كلا العملتين مختلفة عن تلك التي تظهر في هذه العملة النادرة التي عثرت لوري عليها".