سجُل أمسِ تاريخ صغير برعاية روسيا: أطلِق صاروخ، وفيه 37 قمرًا تابعًا لدول مختلفة في أنحاء العالم، بنجاح إلى الفضاء. وأحد هذه الأقمار هو القمر الاصطناعي الإسرائيلي "دوخيبات 1"، من تصميم وإنتاج  تلاميذ الثانوية الإسرائيليين.

لقد صُمّم القمر الاصطناعي كجزء من مشروع جديد لوزارة العلوم الإسرائيلية ومركز العلوم في مدينة هرتسليا في مركز إسرائيل.  هذه هي المرة الأولى في أوروبا من بين مرتين فقط في التاريخ الإنساني التي يُطلق فيها  تلاميذ ثانوية قمرًا اصطناعيًّا.

وهذا القمر هو قمر صغير، ويصنّف تحت فئة "النانو- قمر". وزنه 860 غرامًا، وشكله شكل مكعب، وطول كل زاوية فيه هو 10 سم فقط.

من المفترض أن يساعد "دوخيبات 1" المسافرين في كل أنحاء العالم الذين يتيهون في مكان ليس فيه إرسال خلوي. وبما أن 90% من مناطق الكرة الأرضية هي محيطات، صحارى، غابات نائية وجبال جليدية، والمناطق التي تفتقد إلى إرسال خلوي شاسعة، فمن المتوقع  أن يساعد القمر الناس الذين يتيهون.

وفي حال ضياع أحد المسافرين، يمكنه أن يرسل إشارات استغاثة إلى القمر من جهاز اتصال خاص يحمله. سيبُث النانو-قمر الإشارة إلى مركز مراقبة القمر في هرتسليا، وهناك سيُحدد مكان المسافر وستُطلب قوات النجدة لمساعدته.

سيدور"دوخيبات 1" الذي تمت الموافقة عليه للعمل عملا متكاملا، على ارتفاع 600 كم فوق الكرة الأرضية.  ستمكّنه حركته السريعة حول الكوكب من تغطية كل مساحة الكرة الأرضية في غضون ساعات، الأمر الذي سيجعله قمرًا يستجيب الاستجابة الأوسع مجالا للمسافرين الضائعين في أرجاء الأرض. ويتوقع له أن يبقى في مساره 20 سنة.

وفي نفس السياق، اليوم هو يوم الميلاد الـ 60 للفضائي الإسرائيلي الأول، إيلان رامون، الذي توفي  سنة 2003 في حادثة تحطم المركبة الفضائية "كولومبيا" عند عودتها إلى البلاد. لقد خصص محرك البحث جوجل صفحته الرئيسة لذكرى رامون.

الفضائي الإسرائيلي الأول إيلان رامون (صورة شاشة)

الفضائي الإسرائيلي الأول إيلان رامون (صورة شاشة)