قلبت محكمة العدل العليا، اليوم الاربعاء، قرار لجنة الانتخابات المركزية بشأن ترشح النائبة العربية حنين زعبي، والمرشح اليهودي المتطرف باروخ مارزل، للانتخابات القريبة. وأعلن الحكام الإسرائيليون أن حنين زعبي وباروخ مارزل يمكنهما الترشح للكنيست الإسرائيلي خلافا لقرار لجنة الانتخابات المركزية.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية، المخولة للبت في شرعية ترشيح المواطنين الإسرائيليين للكنيست الإسرائيلي، قد قررت يوم الخميس الماضي شطب النائبة العربية، حنين زعبي، من القائمة العربية الموحدة المرشحة للكنيست ال20. وقد صوّت 27 عضوا في اللجنة مع قرار الشطب، فيما عارضه 6 أعضاء فقط.

وقالت النائبة العربية عن القرار إن المحكمة أدركت أن أفعالها وأقوالها تمت في نطاق حرية التعبير وفي نطاق القانون، وكشفت الهوة بين ما نسب لها وبين الحقيقة.

وهاجم زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، قرار المحكمة قائلا إن القرار وسمة عار على جبين الديمقراطية الإسرائيلية، التي لا فشلت في أدائها كديمقراطية في حالة دفاع. وتعهد ليبرمان أن يقدم اقتراح قانون في الكنيست القادم يحد من قدرة القضاء الإسرائيلي إلغاء قرار لجنة الانتخابات المركزية خاصة لنواب عرب يدعمون الإرهاب ضد إسرائيل.