أكد الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في شريط فيديو على شبكة الإنترنت أن زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، "كان في سن الشباب من الإخوان المسلمين ولكنه كان يميل إلى القيادة"، وأغرته داعش بالقيادة بعد خروجه من السجن مما دفعه إلى الانضمام إليها.

وأشار القرضاوي إلى أن تنظيم الدولة استقطب شبابا من قطر وغيرها من الدول، تحت ذريعة وزعم الجهاد في سبيل الله وقتال الكفار، ولكنهم الآن "يكفرون المسلمين ويقتلون من أهل الذمة من لا يستحق القتل ويذبحون الأبرياء" حسب قوله.

وشدّد القرضاوي على أهمية مقاومة تنظيم داعش وفكره واصافا إياه "غلوا وتطرفا". وقال الشيخ الكبير بخصوص الخلافة التي أقامها التنظيم المتطرف "الخلافة لا تأتي بهذه الطريقة، ولكنها تأتي عندما تتجمع مجموعة بلاد إسلامية تحكم بالشريعة أو تميل إلى الإسلام".

وكان القرضاوي قد قال في بيان سابق أن تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا وأقام "الخلافة"، هو "باطل شرعا" و "لا يخدم المشروع الإسلامي".

وتأتي تصريحات القرضاوي في زمن صعب من ناحية جماعة الإخوان المسلمين، المتهمة بأنها أرض خصبة لأفكار متطرفة وتكفيرية، خاصة بعد هزيمتهم في مصر وتورط قياداتهم في قضايا تتعلق بالإرهاب والعنف داخل مصر.