حادث خطير في مسيرة المثليين في القدس- ألقت قوات الأمن الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، القبض على يهودي متزمت قام بطعن 6 أشخاص كانوا يشاركون في مسيرة المثليين في القدس، أو باسمها المشهور عالميا "مسيرة الفخر". وجاء أن أثنين من المصابين في حالة خطرة.

والطاعن هو شاي شليسيل، يهودي متزمت من مدينة مودعين عيليت، كان قد نفذ عملية مماثلة في عام 2005 وسجن إثرها لمدة 10 سنوات، ولم يبد ندما على ما فعل.

طعن 6 مشاركين في مسيرة لمثليي الجنس في القدس (Miriam Alster/FLASH90)

طعن 6 مشاركين في مسيرة لمثليي الجنس في القدس (Miriam Alster/FLASH90)

وشهدت المسيرة قبل وقوع الحادثة القاسية مشاركة عارمة حيث وصل إلى مدينة القدس الآلاف من أجل المشاركة في الاحتفال المركزي الذي يقام من أجل دعم حقوق المثليين في القدس التي تعد معلقا للمتدينين المتزمتين، الذين يرفضون إقامة المسيرة.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد كثفت من قواتها في المدينة من أجل تأمين مسيرة المشاركين، وسمحت بإقامة وقف احتجاجية لعشرات النشطاء اليمينيين المعارضين لإقامة المسيرة في القدس.

يذكر أن حادثة مشابهة وقعت عام 2005 حين قام يهودي متزمت بطعن 3 مشاركين في المسيرة.

منفذ العملية يهودي متشدد كان قد قام بنفس العملية في عام 2005 (Miriam Alster/FLASH90)

منفذ العملية يهودي متشدد كان قد قام بنفس العملية في عام 2005 (Miriam Alster/FLASH90)