لا بد أن الغادين والرائحين الذين مروا اليوم، الأربعاء، في ميدان رابين في تل أبيب قد فوجئوا بوجود طرازين من الأٌقمار الصناعية، صاروخ حيتس أصلي من مصنع الصناعات الجوية وحتى جهاز حقيقي للقبة الحديدية التي نُصبت تمامًا جنبَ بناية البلدية.

وضعت المعروضات المبهرة في هذا المكان احتفاء بيوم العلوم الإسرائيلي، الذي أقامه مكتب العلوم، التقنيات والفضاء، والذي يقام هذه السنة لأول مرة، بمشاركة بلدية تل أبيب.

وضعت في الميدان أيضًا تطويرات إسرائيلية بارزة لتلاميذ المدارس الإسرائيلية، منها: جهاز تعقب قلبي لمرضى القلب، جهاز لتقليل زمن وصول مركبات الإنقاذ لمكان الحدث، جهاز ينذر بوجود إنسان عالق في حالات الكوارث ، جهاز ضد الجفاف، وتطويرات أخرى.

منظومة القبة الحديدية في قلب مدينة تل أبيب (Tomer Neuberg/ FLASH90)

منظومة القبة الحديدية في قلب مدينة تل أبيب (Tomer Neuberg/ FLASH90)

في مراسم الافتتاح الذي أقيم هذا الصباح في ميدان رابين، قال وزير العلوم يعقوب بيري: "الأمن، الاقتصاد والمجتمع- الخط الواصل بين ثلاثتهم هو العلم. التقدم العلمي هو ما يضمن لنا عيشا آمنا".

أبلغ مكتب العلوم أن يوم العلوم سيُقام اليوم بمئات المناسبات لعامة الجمهور- في الجامعات، المتاحف، المقاهي والمراكز الجماهيرية، "من أجل وضع المشاريع العلمية أمام ناظري الجماهير العريضة، تشجيع الفتيان والفتيات على اختيار تعلم العلوم وتقديم مرتبة إسرائيل كأمة تحب الاستطلاع، متجددة وباحثة".