هناك الكثير من مقاطع الفيديو لشّبيبة مشاغبين يقفزون من ارتفاع إلى تجمّع مياه. ويتم تصوير الكثير منها بواسطة كاميرا "جو برو" (الّتي تصوّر كل شيء بدقة من زاوية نّظر المصوّر).

ولكن في مقطع الفيديو هذا، على عكس المتوقّع من فيلم من هذا النوع، حدث أمر جنونيّ وحظي على 20 مليون مشاهدة.

ربّما مرّت القفزة بسلام، ولكن ما صوّرته الكاميرا تحت الماء هو أمر مخيف. شاهدوا: