بهدوء، ومن غير أن ننتبه، غيّر الفيس بوك نظرته إلى صور الإرضاع. لقد جرى هذا التغيير منذ حوالي ثلاثة أسابيع، حين قررت الشبكة الاجتماعية تحديث شروط الاستخدام وتميكن المستخدمات (والمستخدمين) من نشر صور تكشف عن ثدي امرأة مرضع.

"نحن نوافق على أن الرضاعة أمر طبيعي وجميل"، كُتب في صفحة دعم الموقع، ومسرورون برؤية الأمهات يجدن مشاركة في تجربتهن، وهذا أمر مهم". فإن كان يتبارى الفيس بوك في برنامج الواقع، كنا سنعتقد أنه مصطنع وكاذب. حيث أنه من مدة ليست طويلة، قام بتفعيل الرقابة وإزالة صور لامرأة مرضع، دون التفكير جليًّا بذلك. إذًا ما الذي حدث فجأة؟

Breastfeeding

Breastfeeding

صرحت أغلب المواقع في العالم التي أبلغت عن التغييرات، أن الفضل يعود إلى حملة الشبكة العالمية "حرروا حلمة الثدي (#FreeTheNipple)، التي تهدف إلى إلغاء الرقابة على صور الرضاعة (وثدي النساء عامّة) وتحويلها إلى أمر اعتيادي. الهدف الأعلى للحملة النسَوية هو احتلال الشبكة- ومن ثَمَّ الخروج للعالم الحقيقي: تشجيع النساء على الإرضاع على الملأ، وجعلهن يشعرن براحة في كشف حلماتهن مثل الرجال تمامًا.

جرى التحوّل قبل شهر تقريبًا، لكن الفيس بوك لم ينشر أي تحديث. انتبهت للتغيير، حسب التقارير، إحدى المُدوِّنات التي رفعت منشورًا طلبت فيه من آلاف متابعاتها محاولة فحص السياسة الجديدة للفيس بوك. عندها أخذت المُدوِّنة على عاتقها جزءًا من التجربة وشاركت صورة لها وهي ترضع طفلتها: خلال فترة قصيرة أزيلت الصورة، ثم تم رفعها ثانية مع تقديم الاعتذار.