أرادت الصحفيّة الهولندية اللطيفة إجراء مقابلة مع رئيس البلدية مع خلفية ريفيّة وجميلة. لم تظنّ أنها ستجد نفسها تسبح في النهر سريعًا جدًا

شاهدوا لحظة السقوط المسليّة، ولحسن الحظ لم ينته ذلك بإصابات جدّية:


يتضح أنّ العديد من الصحفيّين الذين يخرجون لمهامّ لطيفة وهامشية يجدون أنفسهم في نهر، طين أو ببساطة على الأرض. لا ينتهي ذلك بشكل جيّد دومًا، كما في هذه الحالة الشهيرة، والتي حظيت بأكثر من 14 مليون مشاهدة. الأمر المثير للإعجاب بشكل خاصّ هو الأصوات التي تصدرها الصحفيّة بعد السقوط، وربما تعود إلى الألم بشكل خاصّ. مَن ليس صبورًا للانتظار حتى مشاهدة المقطع، فلينتقل إلى الثانية 0:50

هل تحبّون هذا النوع من الفضائح، هذا الفيديو يركّز كثيرا على فضائح الصحفيّين، ابتداء من صحفيَة تبدأ بالتلعثم وإصدار كلمات غريبة، مرورًا بحوادث مضحكة ومؤلمة، وأيضًا إحدى الصحفيّات مع سروال أبيض جدّا، والتي ربّما تعاني من إسهال. أمر غير مريح إطلاقًا...