أمل صابر ، فتاة مغربية،  26 عاما ، قالت إنها قضت ليلة حب مع لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو في الوقت الذي كان فيه صديق عارضة الأزياء إيرينا شايك. أمل  هي فتاة مغربية هاجرت إلى إسبانيا وهي صغيرة، والتقت بلاعب كرة القدم في أحد المطاعم الفاخرة في مدريد. ووفقا للتقارير، حدث ذلك اللقاء قبل فترة وجيزة من انفصال رونالدو وشايك في يناير كانون الثاني عام 2015.

وقالت صابر إنه رغم أنها كانت ثملة فهي تتذكر شقة اللاعب، التي كانت كبيرة وفاخرة. ووفقا لشهادتها، فقد شربا الشمبانيا بطعم الشمام، وبقيا مستيقظين حتى الخامسة صباحا. وقالت إنها تتذكر التلفزيون الكبير أمام السرير، وصورة إيرينا بجانبه. وقالت إن الليلة الأولى التي قضياها معا لا تنسى وأنهما قضيا ليال أخرى مشتركة فيما بعد.

بعد بضعة أسابيع  حجب رونالدو إمكانية تلقي الرسائل  من صابر عبر شبكة "الواتس آب"، مما أدى إلى انقطاع الاتصال بينهما.

ووفقا للتقارير، تركت إيرينا شايك رونالدو بعد اكتشافها أنه تبادل الرسائل مع العشرات من النساء في جميع أنحاء العالم. وقد لمحت في مناسبات عدة أنه لم يكن مخلصا لها وخبأ بعض الأسرار عنها. وأصبحت الآن شريكة الممثل برادلي كوبر.