تُعتبر الشّوكلاطة البلجيكيّة، على وجه الخصوص، لذيذة جدًّا، وهناك من يعتبرها بأنّها ألذ أنواع الشوكلاطة. تعتبر شركات الشوكلاطة البلجيكيّة الّتي تستفيد من سمعتها المعروفة بالشوكلاطة البلجيكيّة، ناجحة في كل أنحاء العالم بفضلِ هذا الاسم ذائع الصّيت.

كم كانت دهشة مديري شركة الشوكلاطة البلجيكيّة ISIS‏ كبيرة عندما اكتشفوا، قبل عيد الميلاد، في السّنة السّابقة، أنّه تَمَّ إلغاء الكثير من الطّلبات من أنحاء العالم، وخاصّة من الولايات المتحدة وبريطانيا. وعندما فحصوا هذا الأمر، وجدوا أن اسم الشركة، ISIS‏، وهو الاسم الّذي أطلقه الغرب على داعش- الدولة الإسلامية في العراق والشام (Islamic State of Iraq and Syria‏).

اجتهدت شركة الشوكلاطة، التي تأسست في سنة 1923، في تغيير اسمها لكي لا ينتهي بها الأمر إلى الإفلاس. بُدِّلَ اسمُ الشّركة إلى Libeert‏، وقد كان ذلك قصدًا ليكون اسم عائلة أصحاب الشّركة. استمر أصحاب الشّركة في تقديم تقارير تُبيِّن خسارتهم، لذلك فإن منتوجات الشّركة المكتوب عليها، لغاية الآن، ISIS‏ لن تُباع في المتاجر المختلفة.