نقلت قناة العربية ظهر اليوم، نقلا عن مصادر لم يذكر لأي جهة تنتمي، أن اثنين من حزب الله قتلوا أمس في الغارة المنسوبة للطيران الإسرائيلي على مواقع عسكرية في ريف العاصمة السورية دمشق. ويأتي هذا الخبر خلافا لرواية النظام السوري الذي أكد حدوث هجوم إسرائيلي لكنه شدد على عدم سقوط ضحايا بشرية.

وجاء في خبر "العربية" أنه "يوجد بين القتيلين، مسؤول عسكري رفيع المستوى في حزب الله".

وكان النظام السوري قد اتهم اسرائيل بشن غارتين الاحد على منطقتين قرب العاصمة دمشق منددا بما اعتبره "دعما مباشرا" اسرائيليا للمعارضة والاسلاميين المتطرفين الذين يحاربون النظام السوري.

وفي تطرق لشأن الغارة الإسرائيلية في دمشق، أعلن وزير الاستخبارات الاسرائيلي، يوفال شتاينيتز، اليوم الاثنين، أن إسرائيل مصممة على منع اي "نقل لأسلحة متطورة" من سوريا الى لبنان، رافضا في الوقت نفسه تأكيد او نفي شن غارات بالقرب من دمشق.