بعد يومين من البحث عن الجندي الإسرائيلي دافيد مناحيم جوردون، عثر اليوم الثلاثاء عليجثته حفرة على جانب الطريق بالقرب من معسكر تسريفين في مركز البلاد.

و في وقت سابق نشرت الشرطة الإسرائيلية إعلانًا تطلب فيه المساعدة من الشعب للمساهمة في البحث عن الجندي، ذي الواحد وعشرين عامًا، والذي شوهد مؤخرًا يوم الأحد في 17.8 قريبًا من الساحة الثانية عشرة ظهرًا بالقرب من منشأة القوات الطبية في مركز البلاد، ومنذ ذلك الحين فُقد أثره.

جوردون، جندي وحيد من ولاية أوهايو خدم كضابط اتصال في عملية "الجرف الصامد"، تواجد في معسكر تسريفين من أجل تلقّي العلاج الطبّي في عيادة الأسنان، ومن ثم كان من المفترض أن يعود إلى الاجتماع الذي عُقد في حولون. اتضح بعد ذلك أنّ جوردون لم يحضر أيضًا إلى اجتماع لواء جفعاتي الذي كان يخدم فيه والذي عُقد يوم الأحد في ساعات المساء. في صباح اليوم التالي اتصل قائد كتيبة جوردون بمعارفه، اتضح حينها أنّه قد فُقد الاتصال معه.

وقد قامت الشرطة - من بين أمور أخرى - بعمليات بحث عن الجندي من خلال المشاة، وقد ساعدتها مروحيّة تمّ استدعاؤها للمساعدة في البحث من الجوّ.هذا المساء، كما لوحظ، عثر على جثته.