لقد أحبط عُمال ميناء حيفا، البارحة، عملية تهريب نحو 4000 دمية مُلثمة الوجه، وتم إلباسها بملابس تحمل لون العلم الفلسطيني وتُمسك بيدها حجرا. هنالك شك أن هذه الدُمى هي مادة تحريضية ضد إسرائيل، بسبب ألوانها ولأنه كُتب عليها "القدس لنا" و "يا قُدس إنا قادمون".

وقد عُثر على تلك الدمى في حاويات تم استيرادها إلى إسرائيل؛ من الإمارات العربية المُتحدة، وهي في طريقها إلى السلطة الفلسطينية. وفقًا لكلام المُستورد كان من المُفترض أن تكون في هذه الحاويات ملابس، سُجاد وأدوات بلاستيكية. وقد احتُجزت البضائع حتى تنهي الشرطة الإسرائيلية التحقيق.

دمى الانتفاضة

دمى الانتفاضة