تخوض وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) اليوم في أول تجربة لإطلاق مركبة فضاء ستستخدمها الوكالة في النهاية لإرسال بشر إلى كوكب المريخ. ويترقب العالم في هذه اللحظات إطلاق المركبة الفضائية "أوريون" بعد أن تم إرجاء موعد لإطلاقها المقرر من مركز كيندي لأبحاث الفضاء بولاية فلوريدا جرّاء حالة الطقس في موقع الإطلاق.

وفي التجربة الراهنة، لا تحمل كبسولة أوريون على متنها بشرا على أمل أن تنجح التجربة ويصبح المستحيل ممكنا. وأوضح بيان لناسا أن المركبة أوريون ستوضع فوق الصاروخ "دلتا 4 الثقيل" عند الإطلاق، وعندما ينطلق في الفضاء سيحلق على ارتفاع 5900 كيلومتر فوق مستوى سطح البحر، وسيدور حول الأرض مرتين. وستستغرق الرحلة التجريبية أربع ساعات ونصف الساعة، غير أن الهدف على المدى الطويل يتمثل في مشاركة ستة ركاب في الرحلة الفضائية التي ستقوم بها أوريون داخل أعماق الفضاء.