يتطلب الاستطلاع الذي أجريَ على الأولاد في إسرائيل من الأهل الوعي، والانتباه: يتبيّن من الاستطلاع أنّ الأعمار الأكثر شيوعًا للاتصال الجنسي الأول تتراوح بين 15 و 17 عامًا. ويظهر أيضًّا من البيانات أنّ 15% منهم لا يستخدمون وسائل الوقاية.

ويتبيّن من بين النتائج أنّ نحو ربعهم يقيمون علاقات جنسيّة، 13% منهم يمارسون ذلك بوتيرة عالية، 37% أشاروا إلى وتيرة معتدلة، ولدى 8% يجري الحديث عن ممارسة جنسية لمرّة واحدة فقط. ربّما يشعر الشباب بأنّهم جاهزون للعلاقات الجنسية، ولكنّ 15% منهم أشاروا إلى أنّهم لا يستخدمون وسائل الوقاية إطلاقًا.

العشق في جيل الشباب (Thinkstock)

العشق في جيل الشباب (Thinkstock)

وكشف الأولاد عن العمر الذين مارسوا فيه الاتصال الجنسي الأول. 5% أقاموا علاقات جنسيّة للمرة الأولى في سنّ 12، 6% في سنّ 13، 21% بدأوا في سنّ 15، 17% في سنّ 16، 22% انتظروا حتى بلوغ سنّ 17، وفقط 5% من الأولاد النشطاء جنسيّا في الثانوية انتظروا حتى سنّ 18.

وقد شارك 385 مراهقًا في الاستطلاع الذي أُجريَ على شرف إطلاق منتج جديد لشركة R3؛ وهو واقٍ ذكريّ اسمه HERO ببنية خاصّة للشباب.

وكانت نصيحة المتخصّصين في علم الجنس هي البدء بمحادثة عن الجنس مع الشاب أو الشابة في أقرب وقت ممكن، رغم أنّها تشكّل إحدى المحادثات الأكثر إحراجًا. ولذلك، يوصى للأهل أن يتطرقوا إلى الموضوع داخل العائلة، أن يتركوا مادة ومعلومات عن الموضوع للأولاد مثل الكتب، والمقالات، لتكون في متناول اليد. ومن المهمّ أيضًا أن تكون التوجيهات إيجابية وليست من منطلق الخوف، مثلا، أن تصبح الفتاة حاملا، أو أن يصاب الولد بالأمراض، وإنّما أن تتذكّروا أنتم أيضًا، الأهل، بأنّكم كنتم مرّة في هذا السنّ.