هذا الشريط قائم منذ سنتين حقًا، ولكنه لطيف إلى درجة أننا أردنا أن نشارككم به، بعد أن حظي بما يفوق 21 مليون مشاهدة في اليوتيوب، شاهدوا وانفعلوا. في المقطع، تظهر توأمان وعمرهما 11 شهرًا، وهما تجلسان على مقعدهما وتأكلان البازيلاء. لكن ما إن يبدأ والدهما بالعزف على القيثار، حتى تبدآ بتبادل النظرات وترقصان بانسجام متكامل. بكل بساطة، أمر لطيف.

وبما أننا ننشغل بالأطفال، لم يكن لنا إلا أن نتذكر أيضًا هذا المقطع القديم والمعروف لطفل، الذي ذُهل حين رأى أمه تنظف أنفها، لكنه بعد ذلك ينفجر ضاحكًا بلطف، وربما هذا هو المقطع الأشهر في الشبكة وحظي بما يفوق 55 مليون مشاهدة. شاهدوا أنتم أيضًا: