استضاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم (الأربعاء) في ساعات بعد الظهر  في الكرملين بموسكو الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين. كان ريفلين الزعيم الغربي الأول الذي يلتقي ببوتين منذ أن أعلن الأخير فجأة عن انسحاب القوات الروسية من سوريا. وقال بوتين إنّه قد سبق اللقاء مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. وأضاف قائلا إنه دعا نتنياهو أيضًا إلى زيارة موسكو.

ومن المتوقع أن يكون في مركز اللقاء بين بوتين وريفلين الوضع في سوريا والجهود الدولية للتوصل إلى اتفاق ينهي الحرب الأهلية في البلاد. ووفقا لمحلّلين، فإنّ بوتين يرغب في دعم اتفاق يخلّد تقسيم سوريا إلى دويلات على أسس طائفية، وهو ما لا يتوافق بالضرورة مع مطالب حليفه بشّار الأسد.

وألمح ريفلين إلى المصالح المشتركة لدى روسيا وإسرائيل في الحرب على الإرهاب، وقال: "اليوم أنتم ونحن أيضًا نواجه الإرهاب والأصوليين".

وقال بوتين إنّ علاقة روسيا مع إسرائيل مهمة من بين أسباب أخرى لأنّه "يعيش في إسرائيل مليون ونصف مواطن من الناطقين بالروسية وذوي الثقافة الروسية". وأوضح بوتين أيضا أنّ "عدد السياح الروس الذين يسافرون إلى إسرائيل آخذ بالازدياد".

وقال ريفلين لبوتين إنّه لدى روسيا وإسرائيل تاريخ طويل من العلاقات، مؤكدا على الدور المركزي الذي أدته روسيا في الحرب العالمية الثانية. وقال ريفلين: "لن ننسى ما فعلتموه في الحرب ضدّ الأفعى النازية. ويتذكر الكثير من الناجين من الهولوكوست أنّ الجنود الروس هم من حرّرهم"، كما قال ريفلين للرئيس الروسي.