تل أبيب لم تُغلق أبوابها يوم السبت: رغم قرار وزير الداخلية أنه يجب إغلاق الحوانيت في المدينة يوم السبت، استمر الكثيرون في العمل أمس، وذلك خلافًا للقانون الذي يحظر ذلك.

لقد غُرّمت المحلات المفتوحة بغرامة مالية 200 دولار وأوضِح لأصحابها أنهم إن استمروا في العمل أيام السبت القادمة، على الأرجح سيصدر بحقهم أوامر إغلاق، وستضطر البلدية لبدء إجراءات قضائية بحقهم.

بالمقابل، استمروا في مدينة تل أبيب-يافا في العمل على تشكيل طرق لمقاومة قرار وزير الداخلية، جدعون ساعر، من بينها التوجه إلى محكمة العدل العليا.

جيؤله ايفن وجدعون ساعر (Yossi Zeliger/Flash90)

جيؤله ايفن وجدعون ساعر (Yossi Zeliger/Flash90)

وفي بعض فروع الحوانيت المنتشرة في المدينة، وضع الكثير من العاملين لافتات تستنكر القانون الذي يمنع فتح الحوانيت يوم السبت. "ليس سائغًا رؤية الحوانيت مغلقة يوم السبت"، هذه هي اللافتات التي رُفعت على نفس الحوانيت وبل وفي قسم من الحوانيت، بدل العاملون ملابس العمل العادية بسترات تحمل هذه الكتابات.

لقد جاء قرار وزير الداخلية، جدعون ساعر مفاجئًا، بعد أن أديرت تل أبيب لسنوات طوال بحرية. ألقى منتقدو الوزير التهم نحوه مدعين أنه يهاجم أجواء تل أبيب العلمانية ليحظى بتأييد المتديّنين، الذين-طبعًا- لا يعملون يوم السبت. لقد ردّ الوزير ساعر بالتأكيد على كل الادعاءات وذلك رغم أنه يحاول في المدة الأخيرة تجنيد مؤيديه وزيادتهم. يرى ساعر في نفسه مرشحًا ملائمًا محلّ نتنياهو في أوساط حزب الليكود، وفي الوصول إلى منصب رئيس الحكومة القادم لإسرائيل.