40 يومًا تمامًا، بقي حتى الاحتفال بألعاب كرة القدم الأكبر في العالم: افتتاح كأس العالم في البرازيل. ستجري ألعاب كأس العالم خلال نحو شهر في 12 ملعبًا مختلفًا في أنحاء البلاد الكبيرة، واليوم عُرف أن تأمين ملعب ‏Arena Pantanal‏ في مدينة كويابا (Cuiabá) أعطيَ للشركة الأمنية الإسرائيلية "ريسكو".

لبّت "ريسكو" متطلّبات التأمين المشدّدة، وستؤمّن الملعب بواسطة برنامج تأمين متقدّم قامت هي بتطويره. يمكّنها البرنامج من السيطرة على مئات الكاميرات الأمنية المنتشرة في الملعب ومحيطه، أنظمة إضاءة، قفل البوابات ومكبّرات الصوت. سيكون النظام متوفّرًا بشكل بسيط أيضًا للقوات الأمنية (الشرطة، الأمن والحماية من الحرائق) وسيساعدهم بشكل رئيسي في حالات الطوارئ.

يمكن للبرنامج الذي طوّرته "ريسكو" أن يعطي استجابة لمتطلّبات التأمين وأن يقسّم الملعب إلى أكثر من 300 منطقة تأمين مختلفة، بما في ذلك: جميع مداخل المدرّج، أماكن وقوف السيارات حول المدرّج، الأروقة نفسها، غرف الملابس وغيرها. ستدير الشركة أيضًا تنظيم التذاكر حول الملعب بواسطة منظومة متقدّمة، تحمي من إصدار التذاكر المزيّفة وتسيطر على حواجز الدخول التي تدور.

يعكس اختيار "ريسكو" ثقة أخرى بالتكنولوجيا والتقدّم الإسرائيلي، بعد أنّ أُعلِن قبل قرابة شهر بأنّ طائرات دون طيّار إسرائيلية ستؤمّن الألعاب. رغم أنّ كرة القدم الإسرائيلية لا تحمل فخرًا كبيرًا لهواة كرة القدم في إسرائيل، ولكن في كلّ ما يتعلّق بالتكنولوجيا فليس لدى الإسرائيليين ما يخجلون منه.

كويابا، الواقعة غربيّ البرازيل، هي كما ذكرنا واحدة من 12 مدينة ستُقام فيها بطولة كأس العالم. لم ينته بناء الملعب ‏Arena Pantanal‏ بعد، والذي من المرتقب أن يتّسع لـ 43,000 مقعد، وقد درست الفيفا، الاتحاد العالمي لكرة القدم، احتمال إلغاء المباريات في المدينة، ولكنّن في النهاية قبلوا بعد أن اقتنعوا بأنّ بناء الملعب سيتمّ في الوقت. حتى اليوم لا يزال ينقص الملعب آلاف المقاعد.

ومن المرتقب أن يستقبل الملعب أربعة مباريات من دور المجموعات في كأس العالم، وستلعب به فرق تشيلي، أستراليا، روسيا، كوريا الجنوبية، نيجيريا، البوسنة، اليابان وكولومبيا. وسيبدأ كأس العالم نفسه في 12 حزيران بمباراة بين البرازيل المستضيفة وكرواتيا، وسينتهي في 13 تموز في المباراة النهائية في مدرّج ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو.