نجح عميل سري في شرطة إسرائيل كان قد عمل في الأشهر الأخيرة في مجموعة "لا فاميليا"، في اعتقال 47 عضوا في المجموعة. الشبهات الموجهة ضد المعتقلين هي التورط في عدد من أحداث العنف، الإتجار بالوسائل القتالية، وإدخال وسائل التّقانة النّاريّة إلى ملاعب كرة القدم. اعتُقل أثناء الحملة ما مجموعه 56 شخصًا، كان جزءا منهم متهما بالإتجار بالمخدرات.

وسائل قتالية وجدت في حوزة المعتقلين (شرطة إسرائيل)

وسائل قتالية وجدت في حوزة المعتقلين (شرطة إسرائيل)

أثناء عمل المقاتلين والشرطيين، تم العثور على قنابل صوتية، كيلوغرام من المواد المتفجرة، قنبلتي غاز، قنبلتي دخان، 29 مفرقعة و 19 قنابل عشوائية بحوزة المشتبه بهم.

وسائل قتالية وجدت في حوزة المعتقلين (شرطة إسرائيل)

وسائل قتالية وجدت في حوزة المعتقلين (شرطة إسرائيل)

"لا فاميليا" هي مجموعة من مشجعين منتظمة وعنيفة، تشجع فرقة بيتار القدس وهي إحدى فرق كرة القدم القديمة في القدس. في السنوات الأخيرة، كانت مسؤولة عن سلسلة من الأحداث العنيفة، الألفاظ النابية، تهديد أعضاء الإدارة واللاعبين وعن إبداء معارضة شديدة ضد اللاعبين المسلمين في الفرق المختلفة.