بعد أن تغلبت الممثلة الإسرائيلية غال غدوت على وابل التغريدات التي جاء فيها أن مبنى جسمها ليس ملائما لتؤدي دور "وندر وومان"، أصبحت تواجه الآن هجومًا آخر في تويتر - ولكن هذه المرة لكونها إسرائيلية فقد حاول المغردون تذكير معجبيها الكثيرين أنها "صهيونية".

أعرب المغردون عن إحباطهم لكون غدوت إسرائيلية، صهيونية، وحتى أنها خدمت في الجيش. يدعي البعض أن مشاهدة فيلم "وندر وومان" ستضرر على ضوء معرفة أن نجمة الفيلم إسرائيلية، وحاول آخرون ببساطة التذكير أنها صهيونية.

"أحببتُ غال غدوت، وهي تبدو لطيفة حتى أدركتُ أنها صهيونية"، كتبت إحدى المتصفحات.

"أتمنى لو أن غال غدوت لم تكن صهيونية تدعم احتلال فلسطين من خلال خدمتها في الجيش الإسرائيلي، حينها كنت سأتمتع أكثر بمشاهدة فيلم "وندر وومان""، غرد متصفح آخر.

وصل الرد الأصعب من متصحفة عندما غردت "غال ليست صهيونية، إنها تدعم دولتها فحسب (إسرائيل)، التي تقتل الفلسطينيين الأبرياء".