يعيش الشباب في أيامنا، والذين يسمّون غالبا "جيل واي" في حركة مستمرة. ولا يتردّدون غالبا في الهجرة إلى دول جديدة بحثا عن وظيفة مثيرة للاهتمام، الرومانسية، الأيديولوجية، تحسين جودة الحياة أو أية نزوة يمكنها أن تحفز الشخص على الانتقال للعيش في دولة أخرى.

وضعت جامعة بنسلفانيا بالمشاركة مع شركة الاستراتيجية BAV قائمة من أفضل الدول التي يمكن العيش فيها، وفقا لجيل الشباب.

المشاركون في الاستطلاع هم بالغون تحت سنّ 35 عاما من أربع قارّات: أمريكا، آسيا، أوروبا، أفريقيا والشرق الأوسط. تم تحديد التقييم وفقا لإجابات المشاركين في الاستطلاع والذين عبروا عم إذا كانت هناك دولة معينة يرغبون في العيش فيها. تتألق في القائمة أستراليا باعتبارها جنة المغامرين، تليها كندا وفي المرتبة الثالثة إيطاليا، التي يعتبر مؤشر جودة الحياة فيها منخفضا نسبيا.

وتسللت إلى القائمة أيضًا دول مثل اليونان والأرجنتين والمعروف عنها أن جودة الحياة فيها ليست مرتفعة بشكل خاصّ. لم تندرج إسرائيل في قائمة الـ 20 دولة المتقدّمة واحتلت المرتبة الـ 58 فقط.

قائمة الدول العشر الأوائل:
1. أستراليا
2. كندا
3‏. إيطاليا
4. نيوزيلندا
5. السويد
6. هولندا
7. إنجلترا
8. الولايات المتحدة
9. إيرلندا
10. إسبانيا

الدول العربية والدول الإسلامية

وصلت المغرب إلى المرتبة الأعلى من بين الدول العربيّة والدول الإسلامية واحتلت المرتبة 24.

مراكش، المغوب (Thinkstock)

مراكش، المغوب (Thinkstock)

وصلت تركيا إلى المرتبة 31، السعودية إلى المرتبة 36. وحلّت إندونيسيا، الدولة الإسلامية الأكبر في العالم في المرتبة 39. مصر في المرتبة 43، تونس في المرتبة 53، الجزائر في المرتبة 56 بينما إيران وراءها مباشرة في المرتبة 57. والأردن في المرتبة 59.