نحو 60% من السكان البالغين في إسرائيل، ونحو 20% من الأطفال، يعانون من زيادة الوزن. من بينهم، 30% يعانون من السمنة المفرطة ويعود ذلك إلى جزء كبير من الوجبات السريعة.

إن تناول الوجبات السريعة، الغنية بالدهون، الصوديوم والكولسترول وذات السعرات الحرارية المرتفعة، بالإضافة إلى نمط الحياة الخالي من النشاط الجسدي، هما المسؤولان عن السمنة في الدول الغربية، بما في ذلك إسرائيل.

ومنذ إعلان السمنة كإحدى المشاكل الصحية الأكثر إلحاحا في الولايات المتحدة، في كانون الأول 2001، بدأت تتشكّل جبهة ضدّ شبكة ماكدونالز، برغر كينغ، كنتاكي فرايد تشيكن وما شابه ذلك، بل وقد نتج عنها بعض الدعاوى القضائية ضدّ أضرار الوجبات السريعة.

ويتضح الآن أنّ ليس كل الوجبات السريعة تضرّ فعلا بشكل تام وهناك قيمة غذائية لهذا النوع من الأطعمة.‎ ‎‏ فالشخص الذي يتناول الفواكه والخضروات بشكل متوازن وفي الغالب يستهلك أطعمة صحّية يمكنه بالتأكيد أن يتناول من حين لآخر وجبات سريعة.

ومعظم قوائم الطعام لدى البالغين في إسرائيل غير متوازنة ومن المفضل أن نعرف، رغم ذلك، أي من بين الوجبات السريعة المطروحة في السوق اليوم هي الأقل ضررا للجسم. فمن المستحسن أن نعلم أي من بين الوجبات السريعة أقلّ مُسببة للسمنة والضرر.

البيتزا

بيتزا (Thinkstock)

بيتزا (Thinkstock)

بشكل مفاجئ، فالطعام الأكثر ودية للصحة هو البيتزا. فهي تحتوي إلى جانب العجين أيضا على مكوّنات صحية، وهذه في الواقع ميزة مهمة. والعجين نفسه أيضًا مصنوع بشكل عام من عجين الخميرة الذي تكون نسبة الدهون فيه غير مرتفعة نسبيا.

إحدى المزايا المهمة في البيتزا هي صلصة الطماطم الغنية بالليكوبين - وهو مضادّ للأكسدة ويبطل تأثير المكوّنات التي تضرّ بخلايا الجسم. وكشفت الأبحاث أنّ استهلاك الليكوبين قد يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. ويرفع مزيج الطماطم والدهن الذي في الصلصة من توافر الليكوبين في الوجبة.

يحتوي مثلث البيتزا الذي يزن نحو 100 غرام نحو 300 إلى 400 سعرة حرارية، ونحو 13 غراما من الدهن، ونحو 6 غرامات من الدهون المشبعة، 36 غراما من الكربوهيدرات ونحو 14 غراما من البروتين.

الفلافل

فلافل (Thinkstock)

فلافل (Thinkstock)

تحتوي الفلافل على مكونات صحية كثيرة، مثل الحمص والبقدونس التي تحتوي على البروتين، الألياف الغذائية والحديد، ولكن يتم قلي كرات الفلافل بالزيت العميق، وهي عملية تضر بجزء من المكونات الغذائية التي في الوجبة، وتزيد من كمية الدهون والسعرات الحرارية فيها.

وتحتوي وجبة الفلافل التي تشمل رغيفا واحدا ونحو خمسة كرات فلافل على نحو 600 سعرة حرارية. يمكن لإضافة الحمص، الطحينة، البطاطس والسلطة أن تضيف نحو 300 سعرة حرارية أخرى للوجبة.

الشاورما

شاورما (Thinkstock)

شاورما (Thinkstock)

السلبية الأولى لأن الحديث يجري عن اللحوم. فالشاورما هي وجبة تُصنع بشكل عام من لحوم البقر، الضأن أو الديك الرومي. تحتوي لحوم البقر والضأن على كميات عالية من الدهون المشبعة والكولسترول، والتي قد تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية. فيمكن اختيار لحم الديك الرومي قليل الدهن، ولكن في غالب الأحيان يضيفون بين طبقات اللحم دهونا من الحيوان لتعزيز النكهة. هناك ميزة سلبية أخرى وهي تعرّض اللحوم لدرجات حرارة عالية لوقت طويل. في هذه العملية تمرّ اللحوم بتغييرات بنيوية تنشئ مواد من الممكن أن تتسبب بالسرطان.

وتحتوي وجبة لحوم الشاورما مع الدهن التي تزن نحو 150 غراما على نحو 500 سعرة حرارية. تتكون هذه الوجبة من إضافات مثل رغيف الخبز أو اللفّة (التي تحتوي على ضعف السعرات الحرارية التي في الرغيف)، الحمص، السلطة، الخضار المقلي والبطاطس. وقد تصل مثل هذه الوجبة إلى نحو 1,100 سعرة حرارية.