أحد الفيديوهات الأكثر انتشارًا في الشبكة هذه الأيام يعرض فتاة مع موهبة ناجحة بشكل خاصّ في تقليد اللهجات: رغم أنها لا تتقن معظم اللغات التي تتحدث بها في الفيديو، فإنها تقلّد اللهجة بشكل مثالي.

اللهجات الفنلندية، السويدية، الأستونية، الأوكرانية، الفرنسيّة، الإيطالية، البرتغالية، اليابانية، الإنجليزية البريطانية، الإنجليزية الأمريكية، العربية، الهندية، الإسبانية، وغيرها مجموعة متنوعة من اللغات من أماكن مختلفة حول العالم، تقلّدها الفتاة بشكل مثالي، وتبدو تقريبًا وكأنّها ناطقة أصلية لكل واحدة من هذه اللغات.

بصرف النظر عن حقيقة أنّ كلامها هو تأليف للكلمات وليس ذا معنى منطقي في الواقع

فما رأيكم بلهجتها العربية؟
شاهدوا: