عند التفكير بمعظم الناس الذين تعرفوهم، كم منهم كان مستعدا لترك عمله الروتيني من أجل استكشاف العالم من حوله، السفر حول العالم، والحصول على راتب جيد في نهاية الشهر؟ على ما يبدو أنهم ليسوا قلة. فهذا هو واقع الشابة الأمريكية جيل دي كونتي (Jill DeConti).

تركت الشابة ابنة الخامسة والعشرون عامًا عملها العادي وخرجت في رحلة لاكتشاف العالم. ولم تنسَ أن تضم إلى رحلتها الرائعة أيضًا زوجها وشريكها في العمل.

وقد قررت في السنة الماضية اتخاذ خطوة مفاجئة، فباعت منزلها وكل ممتلكاتها من أجل الاستثمار في الرحلة الساحرة، وأنشأت مصلحة تجارية للإدارة والتسويق وبالإضافة إلى ذلك أدارت مدونة ناجحة في النت. عندما سُئلت عن أسلوب حياتها غير الاعتيادي قالت: "كانت أمي أحادية المعيل وماتت نتيجة السرطان عندما بدأتُ التعلم في المرحلة الثانوية. لذلك، فأنا أريد أن أعيش حياتي وحياتها التي خسرتها أيضًا".

Life is what you make it ❤️ #partnerincrime #pressplay #wanderlust

A video posted by Jill DeConti (@theluxetravelers) on