انشغلت مصر الأسبوع الماضي بالحديث عن مقطع الفيديو الذي يظهر فيه معلم كيمياء والذي خلال الحصة يتسبب بحدوث انفجار كبير. كان الفيديو، الذي صوره أحد التلاميذ تم نشره على شبكات التواصل وحظي بملايين المشاهدات وعشرات آلاف المشاركات، وكان أحد المواضيع الأكثر تداولاً في الدولة.

حاليًا تم إطلاق فيديو جديد على شبكة الإنترنت والذي تم "تركيبه" على أساس نجاح الفيديو السابق، ويُظهر مقطعًا فكاهيًا ساخرًا رائعًا عن طريق الأنيميشن. يظهر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في الفيديو المصور وهو يقوم بتدريس حصة كيمياء بينما يحاول أن يحل مشاكل مصر.

يقول السيسي لتلاميذه "علينا أن نفعل ما يجب"، وعلى كل التلاميذ أن ينتبهوا ويتذكروا. ولكنه عندما يريد أن يركب المادتين (الصوديوم والماء) يحاول أحد التلاميذ تحذيره، أو إقناعه أن يضع القليل من المادة لئلا يتسبب بوقوع انفجار. يُصمم السيسي على فعل ما يراه هو صحيحًا ويقوم بخلط المادتين دفعة واحدة الأمر الذي يؤدي بالنهاية، كما هو مُتوقع، لأن تنفجر بوجهه. كما في الفيديو الأصلي، هنا أيضًا بعد وقوع الانفجار يسخر التلاميذ ويقولون: "الله عليك يا أستاذ".

شاهدوا الفيديو المضحك: