يتم الآن الحديث في كل مكان ممكن عن سفر الرئيس المصري، عبد الفتّاح السيسي، إلى السعودية والقيام بمناسك العمرة ولقائه بالملك، وخاصة، بشكل غير رسمي في الشبكات الاجتماعية. الفيس بوك، تويتر والإنستجرام مليئة بصور السيسي من الزيارة، وقت الصلاة، داخل الكعبة أو وقت زيارة الملك.

ولكن في الحقيقة ما يثير أكثر تحديدًا هو رؤية النكات التي نشأت حول تلك الزيارة، مثل هذه الصورة، التي انتشرت اليوم في تويتر، والتي يظهر فيها السيسي وهو يغسل رجلي الملك في طائرته الشخصية:

(مصدر الصورة: تويتر)

(مصدر الصورة: تويتر)

أو هذه الصورة، والتي يظهر فيها الملك في الأصل وهو يهدي السيسي شهادة تكريم بعد أن أهدى له قلادة الملك عبد العزيز تكريمًا له وللشعب المصري، ولكن في هذه الصورة، على سبيل النكتة، يهديه جهاز سوني بلاي ستيشن.

وهناك انتقاد لم يُدّخر للرئيس المصري في هذه الزيارة: أعجب أحد المتصفّحين من الكمية الكبيرة للحراس الذين رافقوا السيسي في زيارته للحرم، وشكّلوا سلسلة بشرية ضخمة حوله، وكتب ما يلي: "كل هؤلاء مسخرين لحراسة السيسي في الحرم! فمن يحرسه ويحرسهم عند الوقوف بين يدي الجبار للحساب ومن يدفع عنه قتله للآلاف".

ويمكننا أن نعثر على الانتقاد الأكثر شدّة في هذه الصورة، تحت عبارة "الذي حرق مسجد رابعة قبل عام‎ .. ‎يدنس الكعبة المشرفة اليوم".