بلغت موجة السخرية من خطاب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، في ندوة "التنمية المستدامة 2030"، على مواقع التواصل الاجتماعي، ذروة جديدة. فما إن أنهى السيسي خطابه عن استراتيجيته لإنقاذ الاقتصاد المصري حتى باشر مصريون إلى عرضه للبيع مضحين به بعدما قال " والله العظيم! أنا لو أنفع أتباع حتباع".

وشمل خطاب السيسي الذي استغرق قرابة الساعة ونصف الساعة، تصريحات "مثيرة" عديدة، تحولت إلى مادة للسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل قوله: " إنتو فكرين الحكاية إي؟ إنتو مين؟ إنتو مين؟" أو حين قال مهددا " قسما بالله! الي حيقرب لمصر لأشيلو من فوق وشي الأرض". وأيضا " حنقطع مصر ولا إي؟ خلي بالكو! أنا مش أسمح بكده".

وكتب متابعون أن السيسي بنبرته المهددة يذكر بالرئيس الليبي في السابق، معمر القذافي، في خطاب المشهور، "زنجا زنجها"، والذي قال فيه "من أنتم؟".

وكان السيسي قد أكثر في خطابه من الألفاظ المصرية العامية، على أن تصل رسالته إلى عموم المصريين، مثل قوله: "متسمعوش كلام حد غيري!"، ما جعل خطابه يتفاعل بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث زخرت الشبكة بالسخرية والتقليد لأسلوب السيسي.

وسخر كثيرون من فكرة السيسي لإنعاش الاقتصاد المصري عبر الرسائل القصيرة، حيث اقترح السيسي "كل واحد معاه تليفون يصبح على مصر بجنيه".