لقد صدمت كيتي بورنشتاين؛ مواطنة من فلوريدا، يوم الإثنين الماضي، بسيارتها امرأة أُخرى وهي آنا برستون، هذا ما نقلته وكالات الأنباء المحلية. فأُصيبت آنا ونُقلت إلى المُستشفى وهي تُعاني من إصابة في ظهرها. بالمُقابل، تركت كيتي مكان الحادث وكأن شيئًا لم يحدث.

وقد أبلغت برستون عن الحادث للشرطة وبالمقابل قررت بورنشتاين أن تُحاول التهرب مما اقترفته ولكنها لم تكن تعرف أن في سيارتها نظاما ذكيًّا يُبلغ الشرطة في كُل مرة تنفتح فيها الوسائد الهوائية.

وقد تلقت الشرطة المحلية بلاغًا من سيارة بورنشتاين بأنها تعرضت لحادث. وعندما اتصل رجال الشرطة بها ليسألونها عن الحادث فأجابت قائلة: "لم أصدم أي شخص". ورد عليها الشرطي قائلاً: "إذًا، لماذا أبلغتنا سيارتك أنك كنت متورطة في حادث طرق؟"

لم يكن أمام بورنشتاين حل إلا أن تعترف بأنها قد تورطت بحادث سير. فالنظام الذي وشى بها موجود في كل سيارات الفورد منذ عام 2010 وعندما تنفتح الوسادة الهوائية يتصل النظام بالشرطة فورًا.

يُساعد ذلك النظام كثيرًا في حوادث السير بحيث يُمكن إرسال سيارة إسعاف، فورًا، إلى مكان الحادث ومعرفة السيارات المتورطة بالحوادث ووفق قرار اتُخذ في أوروبا، في شهر نيسان، سيُركّب ذلك النظام في كل السيارات حتى عام 2018.