في ظل التوتر في القدس ومحاولة اغتيال الناشط اليميني يهودا غليك: ستعترف السويد اليوم (الخميس) بشكل رسمي بالدولة الفلسطينية، هذا ما صرحت به وزيرة خارجية الدولة الإسكندنافية.

صرح رئيس الحكومة السويدية الجديد، الشهر الماضي، أن دولته قررت الاعتراف بالدولة الفلسطينية إنما اليوم من المتوقع أن يصبح ذلك القرار رسميًا ويتم إقراره من قِبل الحكومة. "قرار الاعتراف هو مساهمة من أجل مستقبل أفضل للمنطقة التي تسودها حالة الدمار والإحباط منذ مدة طويلة"، كما جاء على لسان وزيرة الخارجية مارغريت وولستروم.

"يدعي البعض أن هذه الخطوة جاءت متسرعة وباكرة. ولكنني أخشى أن هذه الخطوة جاءت متأخرة جدًا"، أضافت وقالت. كما وأوضحت أن السويد قررت أن تكون المبادرة إلى ذلك وأنها تتمنى أن تدفع هذه الخطوة دولاً أُخرى لتحذو حذو السويد.

وأضافت أنه إلى جانب الاعتراف بالدولة الفلسطينية ستعمل السويد على الدفع نحو تجديد المفاوضات السياسية. تطرق رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن، إلى القرار السويدي وقال إنه يُعتبر خطوة تاريخية".