ألقت أجهزة الأمن الفلسطينية في مدينة نابلس القبض على ناشط من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وذلك في قرية عصيرة الشمالية. وأفاد مصدر أمني فلسطيني أنه تم العثور عند الشاب على مخزون أسلحة وفيه 4 قطع سلاح من نوع M16، بالإضافة على عدد من المسدسات وكمية كبيرة من الرصاص.

ورفض المصدر الافصاح حول المعلومات التي تبينت في التحقيق وما إذا كان هذا الناشط كان يخطط للقيام بعملية ضد أهداف اسرائيلية أم انه كان جزء من خلية نائمة تابعة للقسام.

من ناحية أخرى علم موقع المصدر أن أجهزة الأمن الإسرائيلية، التي اعتقلت الليلة الماضية أبناء نائب مدير عام الشرطة الفلسطينية، جهاد المسيمي، تتهم أبناء العميد مسيمي بحيازة سلاح وذلك بعد ان تم العثور بحوزتهم على هذه الأسلحة.

وكان موقع المصدر قد نشر الأسبوع الماضي تقريراً عن عودة انتشار السلاح في منطقة نابلس وأن أجهزة أمن السلطة تواجه صعوبات كبيرة في مواجهة حاملي السلاح وكذلك فرض النظام داخل مخيمات اللاجئين في نابلس وجنين ومنطقة رام الله ومؤخرا أيضا في مخيم قلنديا. فقد تم في الأيام الماضية اطلاق النار على منزل غسان الشكعة، رئيس بلدية نابلس السابق وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. وقد عاد في الأيام الماضية محافظ نابلس أكرم الرجوب لمزاولة عمله ولكن الحد من ظاهرة السلاح وعودة انتشاره تتطلب جهد كبير وربما زيادة في التعاون الأمني بين أجهزة أمن السلطة والأجهزة الأمنية الاسرائيلية.