أفادت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الاثنين، بأن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية شنت حملة اعتقالات واسعة في معظم مناطق الضفة الغربية، طالت العشرات من قيادات ورموز وكوادر حركة "حماس"، ووصف الإعلام الفلسطينية الحملة، نقلا عن مصادر تابعة لحماس، بأنها "تصعيد خطير للغاية".

وجاء في التقارير الإعلامية أن الحملة طالت رموز وقيادات بارزة في الحركة وكذلك العشرات من كوادر ونشطاء ومؤيدي الحركة، كما حاصرت منازل عديدة تابعة لمناصري حركة حماس. وتأتي هذه الحملة في ظل حالة الانفلات التي تسود الضفة الغربية في ظل الاشتباكات المتواصلة بين الأمن وعناصر مسلحة في مخيم بلاطة للاجئين القريب من نابلس وكذلك مناطق اخرى في الضفة.

وفي سياق منفصل، قال مسؤول فلسطيني رفيع أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، سيزور مصر خلال الأيام المقبلة للقاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي. وأشار المسؤول إلى أن الزيارة تهدف لبحث ملفات عديدة مع مصر على رأسها تصور جديد لضمان فتح دائم لمعبر رفح. ومن الأفكار التي تداولها الإعلام فكرة وضع المعبر تحت إشراف حرس الرئاسة.