70 جلدة وغرامة مالية بمبلغ نحو 5 آلاف دولار: هذه هي الغرامة التي فُرضت على امرأة في السعودية بسبب رسالة خاصة على واتس آب. أصدرت محكمة في القطيف حكمها هذا، حسبما ذكرت ديلي ميل، بعد أن تقدم الرجل الذي كانت تُراسله بشكوى مُدعيًّا فيها أنها أرسلت إليه رسالة مست به. اعترفت المرأة التي تبلغ من العمر 32 عامًا بأنها أساءت بكلامها للرجل ولكنها اعترضت على قرار المحكمة.

تُشير "ديلي ميل" إلى أن القانون الخاص بقضايا السايبر في الدولة ينص على أنه يجب سجن كل شخص يتسبب بضرر لإنسان آخر، من خلال استخدام وسائل الاتصالات التكنولوجية، وإلى جانب ذلك، يُحكم عليه بدفع غرامة بقيمة 130 ألف دولار. تم في الصيف الأخير سجن امرأتين، بنات عمومة، من مدينة جدة، لمدة عشرة أيام ولحقت بهما عقوبة عشرين جلدة بعد أن أساءت كل منهما للأخرى من خلال نظام المراسلات، ورفضتا الاعتذار لاحقًا.

يُشير التقرير إلى أنه في عام 2013 قد فكرت الحكومة بأن تلغي خدمة واتس آب تمامًا. صرّح المتحدث باسم لجنة الاتصالات والتكنولوجيا في الدولة، في حينه، بأنهم تواصلوا مع خدمة واتس آب، ومع تطبيقات أُخرى توفر خدمات شبيهة، لمطالبتهم بالحفاظ على التعاون مع شركات الإنترنت في الدولة. إلا أنه لم تنتج عن تلك المحادثات أية نتائج عملية.