قالت المملكة العربية السعودية اليوم الأحد إنه آن أوان أن يقوم المجتمع الدولي بكل ما بوسعه لمنع العدوان على الشعب السوري وإنها تؤيد توجيه ضربة أمريكية لسوريا إذا أيدها السوريون.

وجاء هذا التصريح الذي أدلى به وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مع استعداد الولايات المتحدة للقيام بعمل عسكري ضد الحكومة السورية بعد ان حملتها المسؤولية عن هجوم كيماوي أدى الى مقتل مئات المدنيين.

وقال الفيصل لدى وصوله الى القاهرة للمشاركة في اجتماع لوزراء الخارجية العرب بالجامعة العربية لبحث الوضع في سوريا "نطالب المجتمع الدولي بكل امكانياته بوقف هذا العدوان علي الشعب السوري."

وبخصوص الضربة الأمريكية المتوقعة قال الفيصل "نقف مع ارادة الشعب السوري هو ادري بمصلحته فالذي يقبله نحن نقبله والذي يرفضه نرفضه."

ومن المتوقع أن يحمل الاجتماع رسميا الرئيس بشار الأسد مسؤولية الهجوم الكيماوي.